«الدغيلي»: الحديث عن الوقت في كتابة الدستور «إهانة» لقيمته التاريخية

قالت مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة / جنيف السابقة وعضو اللجنة القانونية بملتقى الحوار السياسي، سلوى الدغيلي، إن: “‏الحديث عن الوقت في كتابة الدستور إهانة للدستور وقصور في إدراك ماهيته وقيمته التاريخية، فالدستور ليس مجرد نصوص وإنما قيم يتوافق المواطنين على الالتزام بها وبصيانتها”.

أضافت “عميد كلية القانون جامعة بنغازي” في تغريدة على “تويتر”: “الدستور لا تحميه النصوص مهما كانت رائعة وإنما تصونه الشعوب الواعية بحقوقها والتي تخلق آليات لصيانتها وفرضها على الدولة”.

مقالات ذات صلة