«بن شتوان» تطالب بالتحقيق في حادثة مقتل أبن أخيها في بنغازي وتقول: الفاعل معلوم وليس مجهول

قالت تفاحة بن شتوان، والتي تعمل مستشارة قانونية في بنغازي، إن حادثة مقتل أبن أخيها حافظ بن شتوان مرتكبها معلوما وليس مجهولا، مطالبة السلطات المختصة بالثأر له بالطرق القانونية وعدم تقييد قضيته ضد مجهول كما حدث مع بعض القضايا السابقة، على حد قولها.

وأضافت “بن شتوان”، في تسجيل صوتي لها:” إن حادثة مقتل أبن أخيها لابد ألا تتقيد ضد مجهول، لأن تحقيقات النيابة العامة تؤكد ذلك، ولا بد أن تثأر لولدها وفلذة كبدها لأن عاش رجل ومات رجل”، على وصفها.

وعن أخلاقه، قالت إنه دمث الخلق وتمتح بتربية صالحة وكان متفوقا في دراسته حتى أنضم للقتال بين المغرر بهم على الجبهة، مؤكدة أنه لم يسرق أو يخون ولكنه قال كلمت حق بين الجرحة، وبعدها تم قتله” على حد تعبيرها.

وتساءلت، أين القانون يا عرب بنغازي؟ متابعة:” نناشدكم  كم يوجد بينكم أناس يخافون ربهم سيدعمون حقه لدى القانون لأن القاتل معلوما وليس مجهولا، لأن أبنهم ظل بمحور القتال بين جثث أصحابه الذين تم الدفع بهم في الحرب الغادرة، حتى تم قتله، بحسب قولها.

واتهمت البعض دون أن تسمي أحدا، قائلة:” أنتم خونة يا سارقين من يقول كلمة حق تغدروه وقتلتوه، ابننا رجل شريف من الأشراف وكان من المتفوقين في دراسته” على حد تعبيرها.

مقالات ذات صلة