ليبيا

«دردور»: ما قيمة الانتخابات إذا كانت ستأتي برئيس متسلط لليبيا

رأى فرج دردور، الباحث والأكاديمي الليبي المقيم في تركيا، أنه ” لا قيمة للانتخابات في ظل انعدام ثقافة تداول السلطة”، وقال إن: “الانتخابات تعني التنافس بين مشاريع تم الاعداد لها من قبل فرق متناغمة تؤطرها الأحزاب السياسية، وذلك قبل موعد الانتخابات بوقت كافي، حتى يتمكن المواطن من اختيار المشروع الذي يراه الافضل لخدمة للبلاد والعباد” وفق قوله.
أضاف “دردور” على حسابه بـ”فيسبوك”: “قد يستغرب البعض كلامي هذا، كون أن هذه الثقافة غير متجسدة في المجتمع الليبي الذي تعود على نظام التصعيدات التي تعتمد المحاصصة بدل الكفاءة عند تولي المناصب، وما المعرقل عقيلة صالح الا مثال حي لهذا السلوك المتخلف الذي يسيطر على طريقة تفكير الكثيرين من أقرانه”.
وواصل قائلاً: “إذن، ما هي قيمة الانتخابات اذا كانت ستؤدي الى اختيار رئيس متسلط يرفض تداول السلطة، وعليه لا يمكن الحديث عن انتخابات دون توفر نية تداول السلطة لدي المنتخب، وهذا الوضع يستغله بعض من العسكر الأكثر جهلا للقفز على السلطة والتحكم في رقاب الناس، كما أن إلغاء مبدأ الحريات، وما يحدث اليوم في المنطقة الشرقية إلا تجسيدا للشكل البشع الذي ستكون عليه ليبيا في المستقبل، والذي تم الاعداد اليه في جنيف، ومازالت بعض الدول تستغل النظام القبلي لتثبيت النمودج المصري كمثال للديكتاتورية والاعلام المطبل” وفق زعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى