ليبيا

«قشوط»: وقف إطلاق النار في غزة خطأ من «المجاهدين»

انتقد سليم قشوط، القيادي بمليشيات بركان الغضب، وقف إطلاق النار في قطاع غزة، برعاية ومبادرة مصرية، معتبراً أن من  سماهم “المجاهدين” أخطأوا في قرارهم.
وغرد “قشوط” على حسابه بـ”تويتر”: “أعتقد انه قرار خطأ وقف إطلاق النار بدون أن يصل المجاهدين إلى شروط تزيد من بسطهم وسيطرتهم” وفق قوله.
وفي وقت سابق، طالب سليم قشوط، الناطق باسم ما تعرف «القوة الوطنية المتحركة» التابعة لمليشيات «بركان الغضب»،ما أسماهم ب “مجاهدي غزة” بعدم إيقاف الحرب وذلك لمنحهم الفرصة لمساعدتهم، دون أن يوضح شكل الدعم الذي سيقدم في الواقع، أم أنه مجرد دعم على الورق أو على مواقع التواصل.
وقال «قشوط»، في تغريدة له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «المجاهدون في غزة أعزكم الله لا توقفوا الحرب تحت أي مسمى، باستمراركم تعطونا فرصة الدعم والمساعدة».
أعلن التلفزيون المصري، مساء الخميس، أن الجهود المصرية للتوسط من أجل وقف إطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين في قطاع غزة تكللت بالنجاح، مشددا على أن الهدنة في القطاع ستسري اعتبارا من الساعة الثانية فجر الجمعة.
وأعلنت مصر، الخميس، أنه تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق نار متبادل ومتزامن في قطاع غزة؛ اعتبارا من الساعة الثانية من فجر الجمعة، بتوقيت فلسطين.
وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر، أن القاهرة ستقوم بإيفاد وفدين أمنيين لتل أبيب والمناطق الفلسطينية؛ لمتابعة إجراءات التنفيذ، والاتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى