السفير الإسباني: نسعى لإعادة تفعيل اتفاقية التوأمة بين غدامس وإليتشي الإسبانية

أعلن السفير الإسباني لدى ليبيا عن سعيه لإعادة العمل بالاتفاقية المبرمة بين جهاز تطوير مدينة غدامس وبلدية إليتشي الإسبانية للتوأمة بين المدينتين الموقعة في عام 2008.

واحتضنت قاعة المجلس البلدي مساء أمس السبت اجتماعا ضم عميد وأعضاء المجلس البلدي مع سفراء كل من مملكة إسبانيا ودولة النمسا إلى جانب مديرة مكتب القنصلية الإسبانية بطرابلس، واشترك في الاجتماع كذلك مدير جهاز تنمية وتطوير مدينة غدامس المكلف  ومدير مكتب توثيق المعلومات ورئيس مكتب الخدمات الزراعية غدامس.

ورحب العميد بالحضور في كلمة موجزة وأكد على حرص البلدية في فتح آفاق الاستثمار ولا سيما الأجنبي، ثم تحدث السفير الإسباني وأثنى على حسن الاستقبال والضيافة وأعرب عن استعداده التام لمتابعة كل ما من شأنه تعزيز العلاقة بين بلدية غدامس والبلديات الإسبانية وسوف يعمل على إعادة العمل بالاتفاقية المبرمة بين جهاز تطوير مدينة  غدامس وبلدية آلتشي الإسبانية بخصوص التوأمة بين المدينتين سنة  ٢٠٠٨ م التي اشتملت بنودا عدة منها تطوير زراعة النخيل، وأكد على العمل على وتوسيع مجال الاتفاقية لتشمل مجالات عدة.

وكان للسفير النمساوي كلمة كذلك حيث أعرب عن سعادته بزيارة المدينة والتي تعتبر أول زيارة له لمدينة ليبية، 

وأخيرا أعطيت الكلمات لمدير جهاز التطوير ومركز توثيق المعلومات ومكتب الخدمات الزراعية والمهندسة جميلة يوشع خبيرة زراعة الأنسجة، الذين أكدوا جميعا على أهمية  تفعيل الاتفاقية التي سترى النور من جديد في الأشهر القليلة القادمة.

واختتم اللقاء بعرض مرئي عن العمارة الغدامسية والأساليب الزراعية المتبعة في غدامس القديمة .

 

مقالات ذات صلة