اخبار مميزة

«الشكري»: نحتاج لمعالجة التشوهات والخروقات الاقتصادية والأمنية بين ليبيا وتونس

رأى محافظ مصرف ليبيا المركزي المنتخب من مجلس النواب محمد الشكري، أن ليبيا لا تحتاج إلى معونة تونس، كما أن تونس في غنى عن هبات ليبيا.
وقال الشكري في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “ما نحتاجه هو معالجة التشوهات والخروقات الاقتصادية والأمنية بين البلدين والتي شكلت دوماً مصدر قلق واحتقان بل وفي اوقات سابقة كان لها تأثيرات سياسية ما كان بالإمكان تفاديها”.
وأضاف “نحتاج إلى فهم التحديات العملية التي تواجه إقامة علاقات طبيعية اقتصادية وأمنية تنعكس تنمية ورفاه على الشعبين الشقيقين، يمكن التفكير في إنشاء منطقة صناعية تجارية حرة واسعة على الحدود المشتركة بين البلدين”.
وتابع “يمكن توفير الظروف المناسبة لمعاملة الليبيين والتونسيين على أساس الحريات الأربع  – التنقل والاقامة والعمل والتملك  – والتي أنشئ على اساسها اتحاد المغرب العربي، كما يمكن تفعيل اتفاقية الدفع الثنائي المشترك بين المصرفين المركزيين والتي سهلت عمليات التبادل التجاري بين الفاعلين الاقتصادين في البلدين خلال سنوات سابقة”.
واستطرد “هناك الكثير مما يمكن فعله والذي يؤمن الغذاء والتداوي والتكامل الاقتصادي المشترك، هل يمكن التنسيق مع الشقيقة تونس والجزائر ومصر بغرض العمل الجماعي والتكامل والذي سيضمن لشعوب المنطقة الاكتفاء المتدرج والعمل المشترك نحو مستقبل يحقق الرفاهية والامن والظروف المناسبة لتنمية مستدامة مأمولة؟”.
واستكمل “هل سنرى اجتماع قادماً لرؤساء وزارات تونس والجزائر ومصر على أرض ليبيا يعطي إشارات إيجابية لشعوب المنطقة متزامناً مع عمل هادئ وناضج يخفف حالات التوتر والاحتقان ويوفر الأرضية اللازمة لخلق تكامل اقتصادي وهو ما تحتاجه شعوب المنطقة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى