«عبد العاطي»: مجلسا النواب و«الدولة الاستشاري» المستفيدان من الفوضى القائمة في ليبيا

حذر المحلل السياسي الليبي المهدي عبد العاطي، من حرب جديدة تلوح في الأفق إذا عجزت السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا، عن إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 24 ديسمبر القادم، على حد قوله.

وقال عبد العاطي، في تصريحات صحفية، رصدتها “الساعة24” إن الصراع الدائر بين المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب طيلة الأعوام الماضية، هو السبب الرئيسي في الأزمة الليبية، وأن هذين المجلسين هما المستفيدان من حالة الفوضى القائمة واستمرار المزايا، بحسب تعبيره.

واعتبر عبد العاطي، أن الاقتراع المباشر لاختيار رئيس الدولة ليس في مصلحة بعض الأطراف التي لديها قوى نافذة على الأرض، وعندما يتم الاتفاق داخل لجنة الحوار السياسي واعتماد التصويت الحر المباشر، سوف يتم الإعداد للحرب بقيادات جديدة، بحسب  قوله.

مقالات ذات صلة