اخبار مميزة

“الرزاقي” يكشف مخطط الإخوان لتعطيل الانتخابات واستمرارهم في السلطة عبر “الاستفتاء”

عبر عضو ملتقى الحوار السياسي تاج الدين الرزاقي عن رفضه إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور، كاشفا مخطط جماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، لتعطيل الانتخابات واستمرارهم في السلطة من خلال مجلس الدولة الاستشاريث وتابعيهم في مجلس النواب، بالطعن على الاستفتاء على مشروع الدستور من الناحية القانونية حال إتمامه، ما يضع البلاد في مأزق ويبقي على مجلسي النواب والدولة الاستشاري لمدة إضافية.
وقال الرزاقي في كلمته اليوم الخميس بملتقى الحوار السياسي، ورصدتها “الساعة 24″، إن النقطة الأساسية أنه لدينا التزام بخارطة الطريق تم التوافق عليها جميعا دون اعتراض على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر 2021.
وأضاف المستشار السابق لفائز السراج: “بالنسبة لي كعضو بملتقى الحوار السياسي تم التعهد بذلك والالتزام به وتم اختيار سلطة تنفيذية بناء عليه، وبالتالي ليس هناك مجال لفتح أي مشروع آخر ضمن إطار لجنة الحوار للنقاش فيه بما في ذلك الاستفتاء على الدستور، ليس من اختصاصنا وقد يشكك البعض بأن طرح مشروع الدستور للاستفتاء هو تمديد للمؤسسة التشريعية والاستشارية القائمة الآن”.
وأوضح: “يعرف مسبقا أنه لن يتم الموافقة عليه أو يكون عندهم ترتيب مع 3 أشخاص آخرين ليعترضوا من الناحية القانونية على إقرار هذا المشروع بأنه لم يتم بمجلس النواب بالطريقة القانونية، وأنا أشك إن الجلسة كان فيها ثلثا الأعضاء، وسينتظرون ثم يطعنون ولا تعقد الانتخابات، وهذا الأمر مرفوض جملة وتفصيلا”.
واستكمل الرزاقي: “ثانيا وافقنا على حكومة تعهدت بالالتزام بخارطة الطريق والانتخابات ما الذي صار الآن بالانتخابات، الوضع حاليا في مأزق ويهدد كيان الدولة وسيادتها ووحدة أراضيها وسلامتها، وبالتالي نمشي في طريق لا خير فيه”.
وأكد عضو ملتقى الحوار السياسي: “الخيارات على كيان دولة وكل الأمور مفتوحة، والسلاح منتشر والتحالفات قائمة، وبالتالي أبلغ اليوم بأنه إذا لم يكن لدينا قاعدة دستورية وقانون انتخابات متفق عليه، سنواجه صيفا ساخنا شديد الحرارة، وربنا يخرجنا لو وصلنا إلى هذه المرحلة، وبالتالي دعونا نمشي للانتخابات، والاستفتاء ممكن تنظيمه في 24 ديسمبر”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى