الأوفيد الفرنسية : مصر عادت بقوتها وتعيد تشكيل المنطقة .. و سنتحرك لدعمها في قضية سد النهضة

أعلنت المنظمة الفرنسية المصرية لحقوق الانسان – الأوفيد ” فرانكوايجيبسيان ” عن ترحيبها بزيارة وزير الخارجية الأمريكي ” انتوني بلينكن ” للقاهرة ولقاء الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” .
وقالت المنظمة – في بيان صادر عنها من باريس – إن مصر عادت لدورها الريادي والمحوري في المنطقة ، وتعيد ترتيب الأوراق وصياغة مستقبل الشرق بفضل قيادتها القوية الواعية ، وهو ما أكدته الادارة الأمريكية على لسان وزير خارجيتها خلال اللقاء الذي جمعه بالرئيس المصري في الزيارة .
أعلن ” جون ماهر “- رئيس الأوفيد – دعمه للقيادة المصرية في جهودها التي تتخذها لحماية استقرار وأمن المنطقة العربية ، وإطفاء النيران المشتعلة في فلسطين واسرائيل ونجاحها في قيادة دفة الأمور للاستقرار بعقد هدنة لحقن الدماء بين الطرفين ، وهو ما يؤكد قوة ومكانة مصر في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ، وامتلاكها مفاتيح حل الصراع .
أكد ” ماهر ” أن زيارة ” بلينكن ” لمصر اعتراف من من جانب الادارة الأمريكية أن مفاتيح التهدئة وادارة المنطقة تنطلق من القاهرة ، فضلاً عن تطرق اللقاءات للنقاش حول قضية سد النهضة وضرورة الوصول لحلول مرضية لا تضير مصر ولا السودان .
طالب ” ماهر ” المجتمع الدولي بالوقوف الى جانب الحق المصري في مياه النيل وعدم المساس بحقوق مصر المائية ، مؤكداً أن ” الأوفيد ” ستتخذ خطوات في البرلمان والاتحاد الاوروبي وجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة بجنيف ، لدعم دور مصر في الاحتفاظ بحقوقها التاريخية في مياه نهر النيل دون المساس بها .

مقالات ذات صلة