اخبار مميزة

شلوف: أخشى من اختيار طاغية يقضي علينا بكلمة “أنا منتخب من الشعب”

زعمت النائبة البرلمانية حنان شلوف، أن الإرادة الخارجية هي من ترفض الدستور.
وقالت شلوف في تدوينة عبر “فيسبوك”، رصدتها “الساعة 24″، إن انتخاب الرئيس من البرلمان سيؤدي إلى مشاركة الدولة، التى سيفوز ممثلوها في انتخابات 24 ديسمبر، في تقاسم سلطة الرئيس، على حد قولها.
وادعت النائبة البرلمانية أنه حين يتم انتخاب الرئيس من الشعب، فالممثل الفائز، ستفوز معه الدولة التي يمثلها وتياره بكل شيء.
وزعمت أنه “في انتخابات 24 ديسمبر الخاسر هي ليبيا وحلم الديمقراطية ودولة القانون والدستور”.
وتساءل أحد المتابعين عن رأي شلوف كنائبة برلمانية، أيهما الأفضل انتخاب الرئيس من مجلس النواب أم مباشرة القاعدة الشعبية أم هناك حل ثالث؟ فردت شلوف: “هذا لا أقرره أنا ولا البعثة ولا من اختارتهم استيفاني بل يقره الشعب عبر دستوره، ويحدد صلاحياته”.
وتابعت: “في حالتنا الراهنة الانتخاب المباشر يعيد السلطة للشعب من جديد خاصة لو تضمنت كيفية عزله من الشعب، ولكن الخشية من اختيار طاغية يقضي على الجميع بكلمة أنا منتخب من الشعب”.
وردت عن سؤال عما إذا كان الوقت يسمح لذلك، قائلة: “الوقت يسمح ولكن لا وجود لإرادة محلية في مواجهة الإرادة الخارجية التى لا تريد الدستور”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى