العربي الورفلي: الإخوان يشنون حربا إعلامية شرسة لإبعاد المؤسسة العسكرية عن دورها

أكد المحلل السياسي العربي الورفلي، أن الجيش الوطني الليبي وقيادته العامة تعرضوا لحرب إعلامية شرسة من قبل تنظيم الإخوان، في محاولة منهم لإبعاد المؤسسة العسكرية عن دورها الوطني.

وقال الورفلي في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن جماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، أطلقت الشائعات التي كان آخرها نشر تصريحات مزورة عبر صفحات ممولة منسوبة للإدارة الأمريكية، مفادها إبعاد المشير من المشهد، وهو ما تم تفنيدها ونفيها.

وأشار المحلل السياسي إلى أن “خطاب المشير جاء ليرد وبقوة على كل الأطراف التي تكيل العداء للشعب الليبي؛ فهي كلمة اختصرت الواقع ولامست مشاعر الشعب اللييي الذي تابعها بكل اهتمام”.

وشدد على أن “كلمة المشير حفتر أثبتت أن القوات المسلحة موجودة وازدادت قوة؛ فمن أراد السلام فالجيش يدعمه، ومن أراد العبث بمصالح الشعب الليبي، فالقوات المسلحة ليست عاجزة عن حماية مقدرات الشعب”.

ونوه المحلل السياسي إلى أن “هناك رسالة خارجية وراء تصريحات المشير حفتر، مفادها بأن الجيش له دور أساسي في حماية الشعب الليبي من بطش الإرهاب والمليشيات خاصة داخل العاصمة طرابلس، التي وصفها المشير بالمدينة المحتلة المنكوبة”.

مقالات ذات صلة