مباحثات رسمية لتفعيل البنك الليبي الجزائري وسرعة فتح منفذ «الدبداب – غدامس»

أكد وزير الاقتصاد والتجارة بحكومة الوحدة الوطنية محمد الحويج، ووزير المالية الجزائري أيمن بن عبدالرحمن، خلال لقاء جمعهما، اليوم الأحد، أهمية تفعيل البنك الليبي الجزائري، والقيام بدوره التجاري بمساهمة المؤسسات العامة والخاصة وتسهيل الإجراءات المالية أمام المتعاملين في البلدين.

وبحث الوزيران، صباح اليوم، في الجزائر العاصمة، سبل التسريع في فتح المنفذ الحدودي «الدبداب – غدامس» بما يمثله من منطقة اقتصادية، ضمن عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، منها سبل تعزيز ورفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين، وفق بيان لوزارة الاقتصاد اليوم.

كذلك بحث الوزيران العمل على إعادة دراسة وتقييم وتحديث الاتفاقيات التجارية والاقتصادية، وكذلك اتفاقية الازدواج الضريبي، بالتنسيق مع وزارة المالية بحكومة الوحدة الوطنية، يأتي في ظل التطورات الاقتصادية والتجارية التي يشهدها العالم وإبرام مذكرة تفاهم استرشادية حولها.

كما ناقش اللقاء آلية خلق شراكة تجارية بين الفعاليات الاقتصادية الليبية والجزائرية، وتفعيل دور القطاع الخاص في البلدين، والعمل على تكثيف زيارات الوفود التجارية وإقامة معارض مشتركة متخصصة، وإنشاء قنوات تواصل دائمة بين المسؤولين واللجان الفنية للوقوف على أي تطورات ومستجدات في مجالات الاقتصاد والتجارة.

مقالات ذات صلة