مختار الجدال: الجيش وافق على السلام من أجل الديمقراطية

أكد المحلل السياسي مختار الجدال، أن كلمة القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر كانت موجهة لرافضي المؤسسة العسكرية في الداخل، وللمجتمع الدولي خاصة من يدفع في اتجاه استمرار الفوضى في البلاد.

وقال الجدال في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن “الكلمة كشفت بوضوح موقف القيادة العامة بما جرى وما يجري في أزمة ليبيا، خاصة سيطرة المليشيات المسلحة والقوات التركية على الغرب الليبي”.

وأشار المحلل السياسي إلى أن “المشير حفتر أراد إيصال رسالة مفادها أن الجيش وافق على السلام من أجل الديمقراطية وسيستمر على موقفه حتى نهاية الطريق، إلا أنه مستعد للحرب من جديد، حال فشل خطة السلام”.

مقالات ذات صلة