«الغرابلي»: على «أحرار فبراير» قيادة مرحلة القضاء على الاستبداد قبل أن تلتهمهم ألسنة الجمر

قال الطاهر الغرابلي، رئيس المجلس العسكري صبراتة السابق، إنه: ” من العار على أحرار فبراير الحقيقين وأنا هنا أخاطب أحرار فبراير ولست أخاطب ما يسمى بقادة كتائب فبراير زورا، أن تسمحوا بأن تتحول فبراير من ثورة لإنقاذ الليبيين من براثن الحكم الطاغوتي بكل عيوبه إلى جريمة ترتكبها عناصر ترتدي رداء فبراير تدعي قيادتها زورا في حق الليبيين البسطاء سرقة نهب فساد إفساد تسلط وإذلال” وفق قوله.

“الغرابلي” أضاف في تدوينة على حسابه بـ”فيسبوك” قائلاً: “ما يفعله حفتر بليبيا والليبيين من جرائم لا يجعلنا نسكت عن سرقة جهود بذلت لأجل البناء.. صدقوني لن يستمر هذا الوضع إما أن تقودوا مرحلة القضاء على الفساد والاستبداد برجال وطنيين لا شأن لهم إلا إنقاذ ليبيا أو أنتظروا البركان الذي سيلتهمكم بألسنة الجمر أينما كنتم ولن يتأخر كثيرا” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة