رئيس المركز الإعلامي بـ”المالية”: 4 ألاف متغير تم بالوزارة أبرزها الإفراج عن المرتبات

كشف رئيس الفريق الإعلامي بوزارة المالية “عمر بسيسة” تفاصيل توحيد منظومة المرتبات، خلال لقاءه بعدد من وسائل إعلام محلية.

وقال بسيسة في تصريحات رصدتها “الساعة24″، إن موضوع المرتبات انتهى بتوحيد المنظومة حيث كانت لدى المنطقة الشرقية منظومة لوحدها والغربية منذ 2014 وأن الآمر قد اختلف كلياً بمايو 2021 حيث أصبحت منظومة الباب الأول موحدة على مستوى التراب الليبي وسيوزع قرص ليزري أو بيانات عن طريق الإيميل لكل وحدة إدارية مالية مستقلة لكافة القطاعات الممولة من الخزانة العامة ولم يعد هناك ازدواجية أو تأخير في إجراءات المرتبات وأصبحت تُحول مرتبات كل جهة على حدة ومن مصدر واحد وهو وزارة المالية بحكومة الوحدة الوطنية .

وأضاف بسيسة، ميزة توحيد المنظومة تتمثل في الحد من الازدواجية وسرعة تفيد المرتبات أي قاعدة بيانات واحدة، ولن يكون هناك تأخير في صرف المرتبات إلا في حالة حدوث التأخير من وحدات العمل .

وعن التغيرات التي حدثت في وزارة المالية، قال؛ مع تحديث المنظومة ودخول الميكنة لإدارة الميزانية أصبح من السهل تنفيذ أي متغير مهما كبر حجمه أو عدده في سرعة متناهية ودقة عالية، وهذه المتغيرات تتمثل في إدخال البيانات المرتبات بالكامل في المنظومة الرئيسية بالإضافة إلى ترجيع نسبة 20% أصحاب الجداول الخاصة التي تم خصمها بقرار 270 من  الحكومة السابقة ، ومن ثم أصدرت حكومة الوحدة الوطنية قرار بترجيع القيمة وتم تنفيذ القرار بدءً من مايو وإضافتها للمرتبات لكافة القطاعات .

واستطرد، في ذات الشهر تم إدخال حوالي 4000 متغير وتم تنفيذه في مايو ونذكر منها حالات كالإفراج عن مرتبات كانت متوقفة ، لأسباب إدارية وتسوية مرتبات بالدرجة والعلاوة لكافة الجهات التي راسلت الوزارة بكافة المصوغات القانونية ، بالإضافة إلى شطب ازدواجية وتعديل مرتبات من 25‎%‎ إلى كامل المرتب لمن كان موفد للدراسة بالخارج .

وأضاف: تم تنفيذ معدل الأداء لأعضاء هيئة التدريس مع مرتب شهر مايو ، والذي كان متوقف منذ مارس 2020 ، وتم تضمين الأشهر من 1 إلى شهر 4 لسنة 2020 في الميزانية في حال اعتمادها  لعدد 15 ألف عضو هيئة تدريس بشهر مايو .

مقالات ذات صلة