وكالة أمريكية: الاهتمام الإيطالي بليبيا يعبر عن مخاوف أوروبية من تدهور الأوضاع

ذكرت وكالة الأنباء الأمريكية “برودينت” في تقرير لها عن اهتمام إيطاليا بالملف الليبي، لا سيما بعد أن تم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي الجديدين .

وأشار التقرير إلى أن سبب هذا الاهتمام هو الاستقرار المستمر الذي تشهده ليبيا، وهو ما يمكن أن يعيد توجيه ديناميكيات الاتحاد الأوربي، فضلًا عن إسهامه مؤخرًا في إعادة اهتمام الولايات المتحدة مرة أخرى بالتطورات في هذا الملف.

وأوضح التقرير أن اهتمام إيطاليا بالملف الليبي يحمل في طياته قلق أوروبا من تطورات الأحداث في ليبيا. مبينًا أن دول الاتحاد الأوروبي قد تخول الإيطاليين قيادة الشراكة الإستراتيجية للأوروبيين مع الليبيين، لا سيما بعد أن عزز الجانب الإيطالي طيلة هذه الفترة نفوذه ودوره.

وبين التقرير أن كافة دول الاتحاد الأوروبي ساعية لتحقيق الاستقرار وإطلاق التنمية في ليبيا، ولوجود رغبة أوروبية لمجاراة الاهتمام الأميركي بالملف الليبي، مؤكدًا إن تحقيق مدى مقبول من الاستقرارية في البلاد يقود لتحقق أمن منطقتي شمال إفريقيا والساحل والبحر الأبيض المتوسط.

مقالات ذات صلة