“صنع الله” لأعيان بلدية مرادة: لن ندخر أي جهد لحل المختنقات وفق مساهمات الشركاء الأجانب

التقى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله بعميد بلدية مرادة مصطفى الزاوي، وعدد من أعيان ومشايخ البلدية أمس الاثنين في طرابلس.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان طالعته “الساعة 24″، إن الاجتماع تطرق إلى العديد من الصعوبات والمختنقات التي تعاني منها بلدية مرادة ومنها عدم استقرار التيار الكهربائي وانقطاعه أغلب الأوقات وكذلك مشكلة نقص مياه الشرب ومحطات المعالجة، وتم التطرق أيضا إلى المرافق والبنية التحتية وكذلك دعم المعهد العالي للمهن الشاملة مرادة والكلية المستحدثة مؤخرا التابعة لجامعة سرت ودعم قطاع الشباب والنشاط الرياضي وخلق فرص العمل. 

وقال صنع الله إن المؤسسة الوطنية للنفط تسعى جاهدة وبقدر ما يتاح من إمكانيات لأجل دعم المناطق المحيطة بالعمليات النفطية  كونها الحاضنة الطبيعية لنشاط المؤسسة النفطي.

وأشار إلى أن منطقة مرادة هي إحدى أهم المناطق النفطية وكان بمحيطها الاكتشافات الأولى للنفط في ليبيا، متابعا: “نحن نعلم جيدا الأوضاع في بلدية مرادة وكانت لنا مساهمات داخل البلدية في مجال الصحة والمياه والكهرباء ونعلم أن الاحتياجات تفوق ذلك”. 

وأضاف صنع الله أن المؤسسة الوطنية للنفط وعن طريق إدارة التنمية المستدامة لن تدخر أي جهد من أجل فك كل هذه المختنقات العاجلة وحلحلة هذه المشاكل والتخفيف من معاناة الأهالي بأسرع وقت ممكن وعلى قدر ما يتاح من إمكانيات وما يخصص للمؤسسة من ميزانيات من قبل الدولة الليبية، وما يتم الاتفاق حوله من مساهمات من قبل الشركاء الأجانب، على حد قوله.

مقالات ذات صلة