على غرار الصلابي.. مروان الدرقاش مادحاً سلاطين الدولة العثمانية: بشر عِظام من معدن خاص

بعد أيام من وصلة المدح التي قدمها علي الصلابي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا والمقيم حالياً في تركيا، لسلاطين الدولة العثمانية، أشاد مروان الدرقاش، الناشط المقرب من المفتي المعزول، بسلاطين بني عثمان.

وكتب مروان الدرقاش على حسابه بموقع فيسبوك اليوم الأربعاء: “عندما تقرأ عن سلاطين السلاجقة وبني عثمان وهم يفتتحون الحصون في عمر 14 سنة كما فعل السلطان ملك شاه أو يفتتحون القسطنطينية في عمر 21 سنة كما فعل السلطان محمد الثاني ستدرك أن أحداث التاريخ العظيمة ومنعطفاته يخلق الله لها بشراً من معدنٍ خاص وتربيةٍ خاصة.. وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم”.

وقبل أيام، زعم علي الصلابي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، أن “العثمانيِّين منذ زعيمهم الأوَّل عثمان حتَّى محمَّد الفاتح، ومن بعده حرصوا على إقامة شعائر الله على أنفسهم، وأهليهم، وأخلصوا لله في تحاكمهم إِلى شرعه، فالله سبحانه وتعالى قوَّاهم، وشدَّ أزرهم، واستخلفهم في الأرض، وأقام العثمانيُّون شريعة الله في الأرض الَّتي حكموها، فمكَّن لهم المولى ـ عزَّ وجل ـ الملك، ووطَّأ لهم السُّلطان. وهذه سنَّةٌ ربَّانيَّةٌ نافذةٌ لا تتبدَّل في الشُّعوب والأمم؛ الَّتي تسعى جاهدةً لإقامة شرع الله” وفق قوله.

مقالات ذات صلة