اخبار مميزة

الباروني: “الإخوان” يتمنون التوجه لصناديق الذخيرة بدلا من الانتخابات

قال المحلل السياسي سلطان الباروني، إن الوضع في غرب ليبيا “غير مطمئن بالمرة، فيما يتعلق بفكرة إجراء انتخابات دون المساس بشفافيتها، نظرا لانتشار المليشيات، وقبلها وجود فصائل سياسية ساعية لضرب المسار الموجه لإجراء الانتخابات”.
وأضاف الباروني في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن المجتمع الدولي “أدرك سريعا ما تنويه تلك الفصائل، وأن سيناريو 2014 قد يكون على أعتاب التنفيذ مرة أخرى إذا لم يتخذ خطوات سريعة في ضرب أهداف تلك الجماعات السياسية”.
وأوضح المحلل السياسي أن مؤتمر برلين سيوجه رسائل واضحة بأنه “لن يقبل بالمساس وتغيير أي موعد للانتخابات أو تأجيلها”، مشيرا إلى أنه في حال عدم اللجوء لصناديق الاقتراع، “سيتوجه الليبيون لصناديق الذخيرة ويبدأ فصل جديدة من الفوضى السياسية والأمنية، وهذا ما تتمناه قوى الإسلام السياسي وعلى رأسها تنظيم الإخوان، الذي يعلم جيدا أنها الطريقة الوحيدة للبقاء في السلطة”.
وأكد الباروني أن الوضع في شرق ليبيا “مختلف كثيرا عن الغرب، فالكل شاهد العرض العسكري الأخير واستمع لتصريحات المشير خليفة حفتر التي أكد فيها إصراره على إجراء الانتخابات في موعدها، مع ضرورة تنفيذ كل بنود خارطة الطريق”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى