اخبار مميزة

شوايل: إذا تم الاستفتاء لن تجرى الانتخابات

حذر وزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل من نوايا الأطراف المعرقلة للانتخابات المباشرة من الشعب.
وتحدث شوايل في مداخلة هاتفية عبر قناة “ليبيا الحدث” رصدتها “الساعة 24″، ورأى أن الطرف المعرقل في هذه الإشكالية لا يريد انتخابا مباشرا من الشعب على أساس أن له مجموعات منذ سنوات لم تحضر جلسات مجلس النواب إلا في منح الثقة للحكومة والميزانية، وسيحضرون لوضع من يتماشى مع مشروعهم “في إشارة إلى النواب المنقطعين الذي توجهوا إلى طرابلس خلال السنوات الماضية بما يتماشى مع توجهات جماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا بقرار مجلس النواب”.
وقال الوزير السابق إن “القضية قضية وطن، فهناك هيئة تأسيسية انتخبها الشعب وأهم شيء هو التصويت والاستفتاء على الدستور، والآن لما وصلوا لمرحلة مفصلية ووضعت قاعدة دستورية صاحب القرار في النهاية هو مجلس النواب، فهو المنتخب ولا زال شرعيا حتى لو انتهت مدته، ويفترض أن يكون له دور بشأن الخلافات الحالية”.
وأضاف شوايل: “بالنسبة للمجتمع الدولي فلكل دولة مصالحها وأجندتها وصاحب القرار الشعب الليبي، ويفترض أن هناك قاعدة دستورية تعرض على مجلس النواب، فإذا اختلفوا فسيحسم الأمر مجلس النواب”.
وأكد الوزير السابق أن النفق المظلم نقطة عبوره الانتخابات الجديدة، ومجلس النواب وملتقى الحوار السياسي هما من يفصلان في ذلك.
وعن التمسك بالاستفتاء على مشروع الدستور، قال: “لو تم ذلك، سيطعن عليه، وبالتالي لا توجد انتخابات، بل يجب إحالة القاعدة الدستورية الآن إلى مجلس النواب فهو المختص، طالما تم الحوار الآن القاعدة الدستورية يجب أن تحال لمجلس النواب.
وعن إمكانية فرض عقوبات على المعرقلين لخارطة الطريق، قال شوايل إن المجتمع الدولي تبنى ذلك ومجلس الأمن أصدر بيانات ومن المؤكد أن تكون هناك عقوبات بشأن المعرقلين.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى