اخبار مميزة

خارجية المغرب: انطلاق جولة جديدة من المباحثات الليبية حول «المناصب السيادية»

أعلنت وزارة الخارجية المغربية، اليوم الجمعة، عن احتضان جولة جديدة من المحادثات الليبية حول التعيين في المناصب السيادية، بالعاصمة الرباط.
وقالت الوزارة، في بيان لها، إن تلك الجلسات تأتي استكمالاً لجلسات التفاوض التي استضافتها المملكة وشارك فيها ممثلون عن طرفي النزاع.
وتشمل المناصب السيادية التي سيتم الاتفاق عليها، حاكم المصرف المركزي، المدعي العام ورؤساء هيئة الرقابة الإدارية، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والمفوضية العليا للانتخابات والمحكمة العليا، حيث فتح في يناير الماضي، باب الترشح للمناصب السيادية، بحسب الخارجية المغربية.
واحتضن المغرب، في وقت سابق، 5 جولات من الحوار الليبي بين وفدي المجلس الاستشاري ونواب البرلمان.
ووصل عقيله صالح، أمس الخميس، إلى المغرب للقاء خالد المشرى رئيس ما يسمى بمجلس الدولة الاستشاري، الذي وصل أيضا إلى “الرباط”، بمرافقة  مقرر المجلس “سعيد كلا” وعضو المجلس  “أحمد الشريف”.
وأوضح حساب مجلس الدولة، على فيسبوك، في بيان،  أنه كان في استقبال المشري، رئيس مجلس المستشارين المغربي “عبدالحكيم بن شماس”.
ولفت البيان، إلى أن الزيارة جاءت لتلبيةً دعوة  رسمية وجِّهت للمشري من المملكة المغربية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى