اخبار مميزة

رئيس نقابة التشييد: أقترح إنشاء تكتل اقتصادي ليبي مصري تونسي

قال عبد المجيد كشير، رئيس النقابة العامة للتشييد والإنشاءات بليبيا، أنه من الصعب توقع المشروعات التي سيتم طرحها ضمن عملية إعادة الإعمار مع عدم إقرار ميزانية الدولة الليبية لعام 2021 حتى الآن.
وأضاف «كشير»، في تصريحات صحفية أن ليبيا لديها أموال ضخمة مجمدة في أوروبا بسبب قرار الاتحاد الأوروبي بتجميدها نظرا لعدم اكتمال أركان الدولة من ( رئيس وحكومة دائمة وبرلمان)، ومن المتوقع ألا يتم الإفراج عن هذه الأموال أو جزء منها قبل انعقاد انتخابات الرئاسة في ليبيا والتي من المنتظر عقدها في شهر ديسمبر المقبل.
واقترح عبد المجيد كشير أن يكون هناك شراكة بين الشركات المصرية والليبية في تنفيذ المشروعات المقاولات، حتى تراعي الشركات الوطنية الليبية مصلحة الشركات المصرية، بالإضافة إلى اقتراح عقد شراكة بين دول ليبيا ومصر وتونس من أجل تشكيل تكتل اقتصادي أكبر يعزز من فرص الاستثمار في المنطقة المحيطة بالكامل.
وقال محمد سامي، رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، إن ليبيا تحتاج ضمن عملية إعادة الإعمار إلى مشروعات خاصة بالبنية التحتية، وتأهيل كامل لمحطات المياه،. وأضاف رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، في تصريحات نقلها موقع «مصراوي» إن ليبيا تحتاج تأهيل كامل للشبكات الكهربائية في المناطق التي شهدت حروب أهلية أدت إلى تدميرها.
وتستعد الشركات المصرية والعربية لدراسة المشاركة في إعادة إعمار ليبيا بعد عودة الاستقرار الأمني والسياسي بدرجة كبيرة خلال الشهور الأخيرة في ظل الاتفاقات التي تمت مؤخرا بين الأطراف الليبية والسير في خارطة طريق سياسية قد تسفر عن قيادة جديدة موحدة للبلاد.
ووقعت حكومتا مصر وليبيا 11 وثيقة للتعاون المشترك بين البلدين في 7 مجالات، على هامش الزيارة الرسمية التي أجراها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، في شهر أبريل الماضي للعاصمة الليبية طرابلس، وذلك على رأس وفد ضم عددا من الوزراء ورجال الأعمال.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى