ليبيا

«العرفي»: تصريحات «عقيلة صالح» في المغرب حُرفت.. ولا ميزانية قبل المناصب السيادية

قال عضو لجنة المناصب السيادية بمجلس النواب عبد المنعم العرفي، إن ما نقل عن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بالمغرب من تشكيل لجنة تتبع البعثة الأممية لبحث المناصب السيادية، لا أساس له، بل هو إما خانه التعبير أو حدث خطأ في النقل.
أضاف “العرفي” في تصريحات صحفية – رصدتها “الساعة 24” أن الأمم المتحدة لا تتدخل ولن يسمح لها بالتدخل في اختيار المجلسين لشاغلي المناصب السيادية، ولقاء المغرب غرضه تقريب وجهات النظر بين المجلسين حول المناصب السيادية.
وتابع “العرفي”: “ملف المناصب السيادية محصور بين المجلسين ولجنتيهما، ولا علاقة لرئيسيهما به ولا يحق لهما التدخل في الاختيار، وهو ما أكده رئيس المجلس في المغرب، والملفات المختارة للمترشحين للمناصب السيادية من لجنة مجلس النواب أحيلت لمجلس الدولة، وعليه الآن اختيار 3 ملفات منها وإعادتها للنواب، بحسب اتفاق بوزنيفة”.
وواصل عضو لجنة المناصب السيادية بمجلس النواب قائلاً: “لجنة المناصب السيادية بمجلس الدولة طلبت إمهالها أياما لاختيار الملفات واستبعاد من عليه شبهات فساد، وستعقد جلسة الاثنين المقبل لبحث المناصب السيادية، ولن تقرّ الميزانية دون اكتمال تعيين شاغليها”.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى