اخبار مميزة

بالمستندات.. الحسابات العسكرية تطالب المالية بـ80 مليون “إعاشة وهمية”ومصدر يكشف ارتباط القضية باختطاف الرقيعي

طالبت الحسابات العسكرية التابعة لـ”محمد الحداد”  المعين من قبل فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي السابق، رئيسا “لأركان الوفاق”،في طرابلس وزارة المالية بـ 80 مليون دينار مستحقات شركات تموين “وحدات عسكرية ” بالمنطقة الغربية في 5 أشهر.
وكشفت المستندات التي تحصلت عليها “الساعة24″، أن القائمة تضم 20 شركة تموين بعضها لها مستحقات بـ 13 مليون وأخرى بـ4 ملايين بإجمالي 80 مليون.، وأيضا القائمة تضم 6 شركات تموين إضافية تطلب 45 مليون دينار إعاشة عن فترة 5 أشهر تضاف للعشرين شركة الأخرى.
ووفق المستندات فد طالبت الحسابات  إحالة المبالغ لها مع مرتبات شهر مايو بناءً على تعليمات رئيس الحكومة بفتح اعتمادات مالية.
وكشف مصدر لـ”الساعة 24″،  ترابط قضية إلقاء جهاز حرس الاستقرار، القبض علي مدير إدارة الحسابات العسكرية  العميد بلقاسم الرقيعي ، والتحقيق معه من قبل النيابة العسكرية بسبب قضايا فساد وكذلك تورطه في خطف مدير إدارة الإمداد “عبدالقادر بركة” .
وتابعت المصادر، مليشيا قوة الردع تخشى  في الموضوع وهددوا في وكيل النيابة العسكرية الذي يحقق في القضية وآمر بحبس  العميد بلقاسم الرقيعي وطلبوا منه الإفراج الفوري علي “بلقاسم الرقيعي” ، وبالفعل توجهوا في محاولة للقبض عليه ولكنهم لم يجدوه، وسط تردد أنباء من تقديمه الاستقاله خوفا من القتل.
وكشفت المصادر، ان  الفساد الذي تم  في الحسابات العسكرية كان  بالتعاون والتنسيق مع مدير إدارة الميزانية في وزارة المالية “وجدي بكباك” المحسوب علي الردع، وقيمة عقود التموين والإعاشة الوهمية خلال خمسة أههر في المنطقة الغربية فقط 80 مليون دينار ليبي رقم ضخم وسرقة علنية، وهناك من لا يريد للقضية أن تفتح ويكشف تورط أشخاصا وكيانات داخل الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى