اقتصاد

بوقعيقيص داعية لنظام حكم مختلط: تجنبا لمخاطر تغول رئيس بصلاحيات واسعة

قالت آمال بوقعيقيص، عضو ملتقى الحوار السياسي، إذا لم يصل مجلس النواب إلى إقرار القاعدة الدستورية، وأعاد الأمر إلي ملتقى الحوار السياسي الليبي والأمم المتحدة فإن المخاض الصعب القادم في الملتقى سيتمحور حول هل سنمضي إلى انتخابات متزامنة رئاسية برلمانية مباشرة من الشعب وهذا هو مطلب الناس  ويبقى التفاوض حول صلاحيات الرئيس.
وتابعت في تدوينة لها على حسابها الرسمي بموقع فيسبوك:” البعض يرغب في صلاحيات ضيقة للرئيس لا تسمح له بحل مجلس النواب وتعطيه الحق في اختيار رئيس الوزراء بشرط موافقة مجلس النواب وبالطبع الصلاحيات البروتوكولية وهو نظام مختلط بحجة أننا حتى الآن لم نحدد شكل نظام الحكم في الدستور الدائم، و هذا الخيار مكاسبه الوصول إلى الانتخابات المباشرة وخروج المجالس التي انتهت صلاحيتها من المشهد السياسي وتكريس الجهد والعمل من أجل الدستور الدائم “.
وأضافت: “علاوة على ذلك تجنب مخاطر تغول رئيس بصلاحيات واسعه في مرحلة هشة وغياب مؤسسات راسخة بالإضافة إلى أنه نوع من التدرج السياسي والتشريعي فليس كل ما يطلبه المرء يدركه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى