اخبار مميزة

المسماري: تفجير سبها رسالة من الإخوان والتكفيريين لتعطيل الانتخابات

أكد الناطق باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري أن التفجير الذي وقع نقطة أمنية بسبها أمس الأحد رسالة من التنظيمات الإرهابية وتنظيم الإخوان مفادها أن هذا ما سيكون عليه مصير ليبيا لو ذهبتم للانتخابات.
ورفض المسماري في لقائه عبر قناة “ليبيا الحدث” الذي رصدته “الساعة 24” التسليم بما ادعاه تنظيم داعش الإرهابي في بيانه الذي تبنى خلاله العملية الإرهابية، قائلا: “ننتظر نتائج التحقيقات بالمنطقة العسكرية سبها حول الحادث الذي يحمل سمات التنظيمات الإرهابية”.
وأشار الناطق باسم الجيش الوطني الليبي إلى أن المنطقة الجنوبية رخوة أمنيا نظرا لإهمالها منذ 2011 وسيطرة المجموعات التكفيرية عليها، منوها إلى أن المجموعات التكفيرية لديها العديد من المعسكرات في المناطق المفتوحة مع تشاد، لافتا في الوقت نفسه إلى توجيه الجيش الوطني الليبي ضربات مؤلمة للمجموعات الإرهابية في الجنوب الليبي.
وأوضح المسماري أن المجموعات التكفيرية والإخوان يريدون السيطرة على سبها والمنطقة الجنوبية، مبينا أن تلك الجماعات لديها موالون في الجنوب يؤمّنون لهم الإعاشة والمواصلات، مردفا: “نجحنا منذ 2018 حتى أمس في القضاء على الكثير من التكفيريين وأعمالهم تتقلص”
وتابع: “المجموعات الإرهابية فرضت نفسها على ليبيا بقوة السلاح ونتائج الانتخابات بالنسبة لهم خاسرة”، مستنكرا أن يتم تخريج مجموعات مصنفة من مجلس الأمن من مصراتة ومنحهم رتبا عسكرية بحضور رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة.
وتحدث المسماري عن متابعته لاجتماع المجلس الرئاسي حول التفجير، قائلا: “من المفترض حضور رئيس جهاز الأمن الداخلي باجتماع رئيس المجلس الرئاسي ولكن لم يحدث، ورئيس جهاز الأمن الداخلي في طرابلس عليه ملاحظات”.
وعلق المتحدث الرسمي على البيانات الدولية وتصريح السفير الأمريكي بشأن تفجير سبها، قائلا: “مهم لكن الأهم تصريحات الليبيين أنفسهم”، منوها إلى أن الإخوان يضعون العراقيل أمام الانتخابات، وواصل: “مجلس النواب اشترط خلال منح الثقة للحكومة تسليم السلطة في 24 ديسمبر وبالتالي سيحدث فراغ سياسي في اليوم التالي”.
وقال المسماري إن مصر أثبتت دعمها لكل الليبيين وليس الشرق أو الغرب، مبينا أن الشعب رافض للإخوان، وأن الخوف من العرض العسكري المهيب في قاعدة بنينا بث الرعب في قلوب التكفيريين، لافتا إلى أن كل ما يريده هؤلاء الوصول إلى السلطة والمال.
وحذر المسماري الشباب من الانسياق وراء الحملات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدا وجود حملة شرسة من الإخوان لعدم تنظيم الانتخابات.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى