اخبار مميزة

خبير عسكري: لا توجد انتخابات حقيقية في ظل انتشار السلاح في ليبيا

أكد رئيس المؤسسة العربية للتنمية والدراسات الاستراتيجية العميد سمير راغب أن مصر معنية بالاستقرار على كامل التراب الليبي وعودة الدولة الوطنية وتمكين الشعب الليبي من مقدراته.
وقال راغب في مداخلة هاتفية عبر قناة “ليبيا الحدث”، رصدتها “الساعة 24″، إن عميلة تفجير نقطة أمنية في سبها، تعطل التحول الديمقراطي وتُوجد الحواضن للتنظيمات الإجرامية الأخرى.
وأضاف الخبير العسكري المصري أن ليبيا كانت وجهة لداعش بعد سقوط التنظيم الإرهابي في سوريا والعراق، لافتا إلى أن داعش ستتمر في استهداف الجنوب الليبي لوجود حدود مع دول هشة وإذا تدخلت قوى أجنبية سيزيد العناصر الرافضة للتدخل الأجنبي من الوطنيين وغيرهم وهما ما تستغله التنظيمات الإرهابية التي تعمل على التقارب مع التنظيمات الأخرى الأخرى المختلفة معها فكريا في هذا الوقت.
وأردف: “الوضع خطير في ليبيا، فداعش تعمل بخلايا نائمة في دولة متوفر فيها المتفجرات والعناصر الإجرامية وعناصر أخرى قادمة من دول الصحراء”.
وشدد راغب على وجود جهات ممولة لتعطيل الانتخابات والعملية السياسية، منوها إلى أن هناك من دخلوا في العملية السياسية ويجب احتواء من هم خارج هذه العملية.
وواصل: “الفصيل الخارج مستفيد من تهريب المجرمين ودفع فلوس لمليشيات ظاهرها الحفاظ على الأمن”، مستبعدا تنظيم انتخابات حقيقية وهناك 30 مليون قطعة سلاح في ليبيا، فالأمر يحتاج إلى ثقل دولي وليس بيانات، مشددا على ضرورة وجود جيش وطني موحد وشرطة موحدة يعملان في تعاون وتنسيق كامل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى