اقتصاد

«صنع الله»: مستمر في دعم «غات» رغم «شح الميزانيات»

التقى رئيس مؤسسة النفط، مصطفى صنع الله بعد ظهر أمس الأحد الموافق 6 يونيو 2021 بالمقر الرئيسي للمؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة الليبية طرابلس، بعميد بلدية غات الدكتور موسى المهدي، ونصر محمد عضو مجلس النواب عن مدينة غات، و ابكدا الكوني عضو مجلس الدولة عن مدينة غات، والدكتور الخير بيكة مستشار بمجلس النواب ومن أعيان غات، الدكتور إبراهيم الصادق من نشطاء مدينة غات وعضو هيئة تدريس بجامعة طرابلس، وبحضور مختار عبد الدائم مدير إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط.
بحسب بيان صنع الله، تم خلال اللقاء مناقشة احتياجات بلدية غات الملحة باعتبارها إحدى مناطق عمليات المؤسسة الوطنية للنفط وإمكانية مساهمة المؤسسة الوطنية للنفط في حلحلة بعض المختنقات التي تعاني منها بلدية غات ومنها تفعيل مطار غات وتوفير وقود الطيران للشروع في تسيير الرحلات من وإلى مطار غات والمساعدة في توفير بعض الاحتياجات الأخرى التي تشترط توفرها شركات الطيران.
وتم أيضاً مناقشة متابعة وصول المحروقات إلى بلدية غات بعد انطلاق أربعة قوافل الى مناطق الجنوب خلال الأيام القليلة الماضية، وكذلك مناقشة عدة مواضيع أخرى تهم المنطقة وسكان بلدية غات.
من جانبه أكد مصطفى صنع الله على أن المؤسسة ستستمر في دعم المناطق المجاورة لعملياتها بكل ما تستطيع، رغم شح الميزانيات وحاجتها الماسة لها لتسيير أعمال القطاع وتطويره، وفيما يتعلق بمطار غات فقد أكد على أهمية هذا المطار لسكان الجنوب وأهل غات تحديدا وخاصة في ظل سوء حالة الطرق في الجنوب بشكل عام، وسوف تقوم شركة البريقة بتوفير كمية من وقود الطيران كافية لتشغيل المطار بعد التأكد من توفر اشتراطات التخزين لهذا المنتج الحساس داخل المستودع نتيجة توقف المطار لفترة طويلة، وستقوم المؤسسة أيضا عن طريق إدارة التنمية المستدامة بالمساهمة بتوفير بعض الاشتراطات كتوفر سيارات الاطفاء لتحفيز شركات الطيران لفتح رحلات باتجاه مطار غات من جديد.
وأضاف أن لدى المؤسسة الوطنية للنفط مشاريع إستراتيجية تمت دراستها وجاهزة للتنفيذ وتخدم مناطق الجنوب بالكامل و تحتاج  فقط للتمويل من قبل الدولة وتخصيص ميزانيات كافية للمؤسسة الوطنية للنفط للشروع في تنقيذها بأسرع وقت، وأهم هذه المشاريع هو مشروع إنشاء مصفاة الجنوب، ومشروع استخلاص غاز الطهي من الغاز المحروق بحقل الشرارة، وقد تم مخاطبة حكومة الوحدة الوطنية بهذا الخصوص على أمل أن يتم اعتماد الميزانيات المطلوبة و تسييلها، لما تشكله هذه المشاريع من أهمية لأهلنا في الجنوب والبلاد بشكل عام، وفق قوله.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى