اخبار مميزة

مقدمًا تعازيه.. «أبو جناح»:  نتعهد لذوي شهداء الواجب أن هذا الحادث لن يمر بدون حساب

وجه نائب رئيس مجلس الوزراء، رمضان أحمد أبو جناح، تعازيه لأسر وزملاء رئيس قسم البحث الجنائي بسبها النقيب إبراهيم عبد النبي الخيالي والملازم عباس أبوبكر الذين ارتقت أرواحهم نتيجة الحادث الإجرامي الذي استهدف رجال الشرطة المتمركزين بطريق سبها الزراعي بالقرب من بوابة أبناء مازق.
وقال «أبو جناح» في بيان، نشره عبر حسابه على فيسبوك، “نتعهد لذوي شهداء الواجب أن هذه الحادثة المأساوية لن تمر بدون حساب، ولن نسمح بأن يتمكن الإرهاب من استهداف حياة المواطنين ورجال الأمن، وسنقف متحدين في مواجهته”.
وتابع، “ندعو الله أن يشفي الجرحى الآخرين التابعين لمديرية أمن سبها ومنتسبي جهاز المباحث الجنائية الذي استهدفتهم العملية الإرهابية التي سعى منفذيها إلى إرهاب المواطنين وإلحاق الضرر برجال الشرطة”.
وختم مؤكدًا “إلتزام وزارة الداخلية بتكثيف التحقيقات وكشف ملابسات الحادث وتحديد الجناة، واتعهد لأهلنا في فزان بمتابعة تطورات الحادثة ومنع تكرارها،  وتوفير الدعم لوزارة الداخلية من أجل تأمين بوابات مديريات الأمن بالجنوب بما يضمن حماية المواطنين ورجال الأمن من أي أعمال إرهابية أو تخريبية، تهدف لمنع عودة الحياة إلى الجنوب أو وقف جهود حكومة الوحدة الوطنية لتأمين وصول الوقود والغاز”.
تجدر الإشارة إلى أن  وكالة أعماق الذراع الإعلامي لتنظيم داعش  الإرهابي، كانت قد   أصدرت  بيانا أعلنت خلاله مسؤوليته عن هجوم سبها الإرهابي ضد ما أسمتهم ” طواغيت حفتر”.
وقال البيان  :” بتوفيق الله وتعالي انطلق أحد فرسان الشهادة الأخ محمد المهاجر تقبله الله، بسيارته المفخخة نحو حاجز تفتيش لمليشيا الطاغوت حتفر في منطقة مازق الشمالي مدينة سبها وبعد أن توسط عناصرهم وآلياتهم فجر سيارته المفخخة مما أسفر عن مقتل 4 منهم على الأقل وبينهم ضابط يشغل منصب رئيس فرع البحث الجنائي وضابط آخر يشغل منصب رئيس الشؤون الإدارية للفرع، إضافة لإصابة أخرين وتدمير 3 آليات وإلحاق دمار كبير فى موقع التفجير والله الحمد منه”.
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى