اخبار مميزة

العلاقي: هناك تكتل نقابي ومدني سيضغط بـ”شدة” على مجلسي النواب والدولة

كشف رئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان بالنقابة العامة للمحامين الليبيين محمد العلاقي، أن تكتلا من النقابات ومنظمات المجتمع المدني سيبدأ في اليومين المقبلين بممارسة ضغوطات شديدة على كل من مجلسي النواب والدولة الاستشاري من أجل تفعيل الخطاب المرسل إلى الأمين العام للأمم المتحدة ” أنطونيو غوتيريس ” بشأن وضع المنظمة الدولية أمام خيارين ” ترك البلاد فورا ” أو العمل بــ “جدية” لحل أزمتها .
وقال العلاقي في تصريحات لوكالة الأنباء الليبية، حول مدى ثقته في مدى استجابة الأمم المتحدة لهذه الدعوة، إن ذلك مرتبط بمدى استجابة الجهات الليبية للضغوطات التي ستمارسها النقابات ومنظمات المجتمع المدني على مجلسي النواب  الدولة لاتخاذ الإجراءات اللازمة والفورية تجاه تفعيل هذه الدعوة الجادة إزاء عقد من الأزمات التي عايشها الشعب الليبي في ظل عجز ستة من المبعوثين الدوليين من الأمم المتحدة لما سمي ” للدعم في ليبيا “.
وأضاف قائلا: ” لقد اتخذنا هذه الإجراءات بعد تلكؤ مجلسي النواب والدولة في حسم الأمور المتعلقة بالمناصب السيادية وعرقلة اعتماد الميزانية، التي تمكن الدولة من تسيير البلاد بصورة اعتيادية تفضي لإعادة البناء والإعمار” .
يشار إلى أن لجنة الحرية العامة وحقوق الإنسان بالنقابة العامة للمحامين كانت قد بعثت برسالة إلى ” أنطونيو غوتيريس ” دعت فيها بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا إلى «ترك البلاد فورا» أو العمل بـ«جدية» لحل مشكلتها.
وأشارت الرسالة، المقدمة أيضا لرئيس البعثة يان كوبيش، إلى أن البعثة عمدت إلى “إدارة الأزمة” وليس حلها، وذلك بتجاهل الأهداف الرئيسية لتشكيلها ومنها تحقيق المصالحة الوطنية والمساعدة في إجراء الانتخابات، وأنها ارتكبت “أخطاء جسيمة” في تحديدها مسار المرحلة الانتقالية الحالية بعدما تحولت إلى «سلطة مركزية “.
ووقع الرسالة المنشورة 125 اسما من مختلف الشرائح الليبية.
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى