اخبار مميزة

«صنع الله»: خسرنا جزءا من إنتاجنا النفطي بسبب تسرب في خطوط الأنابيب

زعم رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط الليبية مصطفى صنع الله، اليوم الأربعاء، أن ليبيا خسرت بعضا من قدرتها الإنتاجية بسبب تسرب في خطوط الأنابيب.
وقال صنع الله، خلال مؤتمر صحفي، بحسب «رويترز»: “خسرنا نحو 50 ألف برميل يوميا من إنتاج النفط في شركة «أكاكوس أويل»، وتكبّدنا خسائر أخرى في شركة الواحة للنفط بسبب تسرب في خطوط الأنابيب، حسبما نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء.
وكانت وكالة «رويترز» للأنباء، قد نقلت في وقت سابق من أمس الثلاثاء، عن مصدر في ميناء تصدير الخام الليبية، السدرة، قوله: “إن إنتاج شركة الواحة انخفض إلى 130 ألف برميل يوميا من 285 ألف برميل يوميا قبل يوم، بسبب تسرب في خط الأنابيب”.
وأبلغت شركة الواحة التابعة لمؤسسة النفط الوطنية التابعة للدولة عن التسرب، يوم الاثنين، قائلة: “إنه أثّر على الإنتاج في حقل سماح الذي يغذي السدر”.
وبسبب عدم كفاية الاستثمار في إصلاح وصيانة البنية التحتية النفطية، كان على ليبيا أن تتعامل مع تسرب خطوط الأنابيب في السنوات الأخيرة، بحسب موقع “أويل برايس” المعني بأخبار الطاقة، وأدى تسرب إلى إغلاق خط أنابيب ينقل الخام إلى ميناء السدر النفطي، في يناير، ما قلل إنتاج البلاد من النفط بنحو 200 ألف برميل يوميا لمدة أسبوع.
وفي أبريل، انخفض إنتاج النفط الخام الليبي إلى أقل من مليون برميل في اليوم لعدة أيام بعد أن قالت شركة الخليج العربي للنفط التابعة للمؤسسة الوطنية، إنها قررت وقف الإنتاج بسبب التأخير في الميزانية.
وبعد أيام، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط حالة القوة القاهرة في ميناء الحريقة بسبب نقص الأموال لإصلاح البنية التحتية، مما دفع إنتاج البلاد من النفط الخام إلى أقل من مليون برميل يوميا لأول مرة منذ شهور، حيث اضطرت البلاد إلى تعليق الإنتاج في عدة حقول، وفي مايو، تشير التقديرات إلى أن ليبيا رفعت إنتاجها من النفط الخام مقارنة بشهر أبريل، وفقا لمسح «رويترز» الشهري لإنتاج أوبك.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى