ليبيا

«عبد المالك»: جلسات البرلمان تُعقد وفق «أهواء عقيلة» ونائباه لا يحركان ساكناً

زعم عضو مجلس النواب فرج عبد المالك، أن: «جلسات البرلمان أصبحت تعقد وفق أهواء رئيسه عقيلة صالح الذي يعمل على استمرار التشظي بين الأعضاء بمساعدة المجتمع الدولي، ونائبا عقيلة لا يستطيعان تحريك ساكن وأداؤهما ضعيف، ومحاولات النائب الأول شكلية فقط».
أضاف «عبد المالك» في تصريحات صحفية رصدتها «الساعة 24»: «يبدو أن رئيس مجلس النواب رافض للميزانية وهذا سبب تلكئه في قبولها، والبحث عن قاعدة دستورية جاء نتيجة تجاهل رئيس المفوضية للقانون الجاهز لديه منذ العام 2018، ونتهمه بالتلكؤ والتواطؤ مع المستفيدين من عدم إجراء الاستفتاء، ومنهم مزدوجو الجنسية» على حد قوله.
وتابع قائلاً: «بإمكان المفوضية إجراء الاستفتاء إلكترونيا، ونتساءل عن الأسباب الكامنة وراء مصادرة حق الشعب في التعبير عن رأيه بنعم أو لا، وأكثر من 60 نائبا وقّعوا على تمرير مشروع الدستور الصادر عن الهيئة المنتخبة من الشعب كونه قاعدة دستورية مؤقتة في حال تعذر إجراء الاستفتاء للخروج من المراحل الانتقالية إلى حين تجهيز قاعدة جديدة، ونرفض مبدأ المحاصصة فيما يخص المناصب السيادية، ولا طائل من محاولة توحيد المؤسسات ما لم تتحدّ المؤسسة العسكرية، وإن لم تتوحد فإننا مقبلون على مرحلة سيئة» على حد قوله.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى