«الحصادي»: لا بد من إنهاء حفتر قبل أن نذهب لأي عملية ديمقراطية

قال الإخواني منصور الحصادي، عضو حزب العدالة والبناء ومجلس الدولة الاستشاري، إنه: “لا تزال هناك إشكالية من حفتر وهذه حقيقة، فهو مازال متمترس في الرجمة ويعتقد بأنه قائد عام ويريد أن يفرض رأيه على جزء من ليبيا، فـلابد لهذا الجسم أن ينتهي” وفق قوله.

أضاف “الحصادي” الهارب من درنة، في حوار مع قناة الحزب “ليبيا بانوراما”: “هناك من يدعو إلى إنهاء الأجسام الموجودة الآن من خلال الانتخابات وأنا مع هذا التوجه سواء (المجلس الرئاسي – مجلس النواب – المجلس الأعلى للدولة) هذه الأجسام الثلاثة لابد أن تنتهي بطريقة ديموقراطية من خلال الانتخابات، لكن أيضاً لابد أن ينتهي (مجلس الرجمة) يعني لا يمكن أن نذهب إلى عملية ديموقراطية ننهي بها هذه الأجسام ونبقي على جسم عسكري متمرد لا يريد أن يخضع لأي سلطة مدنية” وفق قوله.

وواصل “الحصادي”: “أتمنى من المشاركين في مؤتمر برلين أن يكونوا واضحين من قضية المؤسسة العسكرية والانقسام العسكري، وأقولها وبكل وضوح ينبغي على المشاركين في مؤتمر برلين إذا كانوا يريدوا انتخابات حقيقية أن يعلنوا عن موقفهم من تمرد حفتر على السلطة التنفيذية الجديدة، وهذا المؤتمر لابد أن يكون واضح في هذا المسار أن القائد الأعلى للجيش هو المجلس الرئاسي وأن وزارة الدفاع متمثلة في حكومة الوحدة الوطنية” على حد قوله.

مقالات ذات صلة