اخبار مميزة

«العرادي»: لا يوجد أي “سند دستوري” يلزمنا بإجراء الانتخابات الرئاسية

عبر عبد الرزاق العرادي، أبرز قيادات الإخوان المسلمين وأحد المؤسسين لحزب العدالة والبناء، وعضو الملتقى السياسي؛ عن وجهة نظره بشأن الانتخابات البرلمانية والرئاسية، وأنه يميل إلى إرساء القاعدة الدستورية في البداية،  ثم الذهاب للانتخابات بعد ذلك.
وقال «العرادي»، خلال مداخلته التلفزيونية عبر  الندوة الافتراضية، التي نظمتها قناة الوسط،  ورصدتها «الساعة 24»، إن موقفي بوضوح هو إجراء انتخابات برلمانية في 24 ديسمبر على أساس قاعدة دستورية، وتكون الإنتخابات الرئاسية متتالية، أي بعد الانتخابات البرلمانية ولكن تكون على الدستور بعد الاستفتاء عليه”.
وحول مسألة أن تكون الانتخابات مباشرة من الشعب، أوضح أن ” القضية الآن تدور حول تحديد شكل نظام الحكم، أما بالنسبة للدستور هل ممكن أن نجري استفتاء قبل تعديله أو لا هذه قضية  تحتاج إلى مزيد من الحوار”.
وتابع؛ ”  المشكلة الرئيسية الآن ماذا لو لم يقدم المجلسان تعديلًا دستوريًا ، وإذا أصدر الملتقى أحسن قاعدة دستورية  رئاسية وبرلمانية،  ولم يصدر بشأنها قرار ملزم من مجلس الأمن ، فلن نستطيع حينها عمل أي شيئ”.
وحول مسألة هل اختيار رئيس مباشرة من الشعب شرطًا دستوريًا، أوضح «العرادي»، أنه؛ ” أنه لا يوجد  أي سند أو أساس دستوري يقول أن تجرى الآن انتخابات رئاسية، ومن احتج بوجود مشروع قانون  استنادًا على مقترح لجنة فبراير، لا سند دستوري له ، وأي خريج حقوق بإمكانه الطعن فيه”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى