اخبار مميزة

إيطاليا: ليبيا يحتلها مرتزقة أجانب ويجب أن تعود إلى أيدي الليبيين تدريجيا

قال السفير الإيطالي في الجزائر جيوفاني بوجليس، “نحن نشارك الجزائريين في عدد من المواقف، وهم يشاركوننا مواقفنا بشأن ليبيا، وهذا ما أكده الحوار السياسي بين الحكومتين”.
وعلّق بوجليس على تصريحات الرئيس الجزائري ، عبد المجيد تبون، في مقابلة مع قناة “الجزيرة” القطرية، بأن “طرابلس خط أحمر”، وأن الجزائر لم تكن تسمح باحتلال “مرتزقة عاصمة أفريقية ومغاربية”.
ووفقا للسفير الإيطالي، في مقابلة مع وكالة أنباء “نوفا” الإيطالية، هذه التصريحات يمكن أن تشاركها إيطاليا، مضيفا: “إلى حد ما نحن أيضا نرفض أن تكون طرابلس عاصمة للمرتزقة”.
وأردف قائلا: “إن ليبيا يحتلها مرتزقة أجانب ويجب أن تعود إلى أيدي الليبيين بتراجع تدريجي للوجود الأجنبي”.
وأشار إلى أن الشهر الماضي محادثة هاتفية بين رئيس الوزراء ماريو دراجي والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون جرت في أجواء ممتازة ناقشت في الملف الليبي وأزمات إقليمية أخرى.
وتابع: بعد أسابيع قليلة كان هناك اتصال هاتفي بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لويجي دي مايو، ونظيره الجزائري صبري بوقادوم، الذي تحدث مرة أخرى عن ليبيا والشرق الأوسط، حسب حديث الدبلوماسي الإيطالي.
وفي زيارته الأخيرة للجزائر في 31 مايو الماضي، جمع رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة ، مع وفد تجاري كبير ، وفدا وزارياً كبيرا للغاية، والذي ذهب بعد ذلك إلى روما في ذلك اليوم، حسبما أفاد بوجليس مرة أخرى.
وخلال زيارة الدبيبة للجزائر، يتذكر بوجليس “ناقشنا موضوع التجارة والاستثمارات التي يمكن للجزائريين القيام بها في ليبيا مع شركائهم الليبيين ، لكنهم تحدثوا أيضًا عن الطاقة المتجددة، ومن هنا قضايا الابتكار التكنولوجي”.
وأضاف السفير الإيطالي: “تشترك ليبيا والجزائر في مواضيع مختلفة ذات اهتمام مشترك، مثل أمن الحدود البرية الطويلة، ومكافحة الإرهاب، ولكن هناك أيضًا ملفات اقتصادية يمكن لإيطاليا أن تدخلها أيضا”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى