الحداد: هناك ثغرة قانونية لصالح سيف الإسلام القذافي

قال المحامي لدى المحكمة العليا عبد الباسط الحداد، إن سيف الإسلام القذافي مطلوب للمحاكمة وإذا ظهر للعلن سيتم القبض عليه وإيداعه السجن كما أن المحكمة الجنائية الدولية تصر على مثوله أمامها وهذان أمران يمنعانه من تولي أي منصب، وفق قوله.

أضاف الحداد في مداخلة مع قناة ليبيا الأحرار – الذراع الإعلامية للإخوان المسلمين في ليبيا – ورصدتها “الساعة 24” أن سيف الإسلام يعتبر فار من السجن ويحاكم غيابيا، وقد علمنا أن المحكومين في نفس القضية طعنوا على الحكم، لأن الحكم الغيابي هو حكم تهديدي، كما أن المحكمة الجنائية الدولية لا تزال تصر على مثول سيف الإسلام أمامها، وهذين الأمرين يمنعانه من الظهور أو تولي مناصب في ليبيا، ومسؤولية السلطة هي القبض عليه، على حد تعبيره.

وتابع قائلا: “هناك ثغرة قانونية في صالح سيف الإسلام القذافي باعتبار أن الحكم ضده غير بات من المعنى القانوني حتى هذه اللحظة هو متهم بجرائم تصل عقوبتها للإعدام، وكما نعلم المتهم بريء حتى تثبت إدانته، لكن عمليا لن يستطيع الظهور لأن محكمة جنايات طرابلس لم تبرئه وإن قبلت طعون آخرين معه” على حد قوله.

مقالات ذات صلة