المشري ينسق دور مجلسه في مؤتمر برلين مع وفد تركي قبيل انعقاده

استقبل رئيس المجلس الاستشاري للدولة “خالد المشري” رفقة النائب الأول “محمد بقي” والنائب الثاني “صفوان المسوري” اليوم السبت، وفداً تركيًّا يضم كلاًّ من وزير الخارجية “مولود تشاووش أوغلو” ووزير الدفاع “خلوصي أكار” ووزير الداخلية “سليمان صويلو”، ورئيس هيئة الأركان “يشار غولر” ورئيس الاستخبارات “هاكان فيدان”، ورئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية “فخر الدين ألطون” والمتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وبحسب إيجاز صحفي للمجلس، رحب المشري بالوزراء والوفد المرافق لهم، مبدياً تقديره الكامل لما وصفه ” الدور التركي الداعم للاستقرار في ليبيا”.

وناقش الطرفان خلال اللقاء العلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية، وسبل تعزيز التعاون بين البلدين بما يخدم صالح الشعبين الليبي والتركي.

كما تم التطرق إلى مؤتمر برلين 2 المزمع عقده في الثالث والعشرين من يونيو الحالي، وقد بين المشري وجهة نظر المجلس الأعلى للدولة حول القضايا المطروحة باللقاء، وعلى رأسها التأكيد على إجراء الانتخابات في موعدها في الرابع والعشرين من ديسمبر، وضرورة ضمان نزاهة الانتخابات ومعاقبة المعرقلين لها، وعلى حق الشعب في أن يقول كلمته في مشروع الدستور المعد من قبل الهيئة التأسيسية.

مقالات ذات صلة