اخبار مميزة

باحث تباوي: القبائل التبوية ضد لغة الترهيب والسلاح ومع لغة الحوار

قال الباحث في الشؤون الثقافية واللغوية لقبائل التبو في ليبيا، حامد آدم، إن المكون العربي يواجه مطالبنا بلغة القمع التي نرد عليها بدورنا دائما بمظاهر التسامح والانفتاح على الآخر، ولعل الحرص على إحياء المهرجان الثقافي التباوي كل سنة في إحدى المدن الليبية هو أبرز دليل على روح التعايش السلمي والرغبة في الانفتاح على الآخر محليا ودوليا”.
وأكد حامد آدم فى تصريحات صحفية رصدتها ” الساعة 24 ” قائلا ” “نحن كمكون تباوي ضد لغة الترهيب والسلاح ومع لغة الحوار، مؤكدا أن الحكومات بعد ثورة فبراير وتواصلها مع التبو، تواصل تهميش هذه المدن، فعلى سبيل المثال مدينة ربيانة انقطع عنها الكهرباء لشهور طويلة ولم تعرها الدولة أي اهتمام، بل إن المدينة غير مرتبطة بالتيار الكهربائي أساسا، فهي تتغذى على مولد كهربائي يعمل بالوقود.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى