خالد شكشك: الوقت الحالي هو الأنسب لتحقيق النهضة الصحية

شارك رئيس ديوان المحاسبة الليبي خالد شكشك، صباح اليوم السبت في فعاليات افتتاح المؤتمر الأول لاتحاد المصحات الليبي، والذي أقيم في فندق كورنثيا بالعاصمة طرابلس، وحضره نائب رئيس المجلس الرئاسي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي، ووزير الصحة، وعدد من المسؤولين والمهتمين بالشأن الصحي والخدمات الطبية.

وألقى رئيس الديوان كلمة خلال مراسم افتتاح المؤتمر أشار فيها إلى أهمية القطاع الصحي الخاص، مضيفا أنه رغم قدم انطلاقته في أوائل الستينيات إلا أنه تعرض لعدة انتكاسات خلال العقود الماضية، وأن الملاحظات السلبية على تردي القطاع الصحي الخاص أو العام موجودة ولايمكن إنكارها، ولكن الأمر يتطلب العمل الحقيقي على النهوض بالقطاع.

وأضاف رئيس الديوان أن الوقت الحالي من أنسب الأوقات لهذه النهضة، فالبيئة التشجيعية متوفرة من خلال دعم الحكومة وحماسها ورغبتها في الإنجاز وكذلك البيئة الاستثمارية متوفرة، وأن البيئة المجتمعية تنتظر هذه النهضة الصحية وفي أمس الحاجة إليها.

وبين رئيس الديوان غن النهوض بالقطاع الصحي الخاص ومشاركته الفعالة، ستحقق أهدافا عدة أبرزها
تقديم الخدمة الطبية والصحية المناسبة التي تليق بأبناء هذا المجتمع، وعودة الكفاءات الطبية الليبية التي غادرت الوطن بسبب غياب البيئة الحاضنة أو عدم توفر الموارد المناسبة، مضيفا أن النجاح في النهوض بالقطاع الصحي الخاص سيساعد في النمو الاقتصادي من خلال توفير المنفق في الداخل والخارج على القطاع، وتوجيه تلك الأموال إلى جوانب استثمارية أخرى.

وشدد رئيس الديوان على دعوة اتحاد المصحات الليبي ليضطلع بدوره في مساعدة الدولة، ليكون أداة مساندة وبديلة لفرض الرقابة الذاتية على القطاع الصحي الخاص وتنظيمه والرقي به، بعيدا عن الاستغلال والمنظور المادي البحت.

وأشار إلى أن فريقا مختصا من الديوان سيلقي ضمن فعاليات هذا المؤتمر ورقة بحثية، تسلط الضوء على دور ديوان المحاسبة في دعم ورفع مستوى الأداء الصحي، ولعل توصياتها ونتائجها ستسهم في إثراء النقاش والخروج بتوصيات عملية للنهوض بالقطاع وتطويره.

مقالات ذات صلة