عبد الكبير الفاخري: زيارة أكار طبيعية بالنسبة لإحدى “مستعمرات الدولة العثمانية”

قال الأكاديمي الليبي عبد الكبير الفاخري، إن زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إلى ليبيا، “طبيعية بالنسبة لإحدى مستعمرات الدولة العثمانية”.

وأضاف الفاخري في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن “ليبيا تقع تحت الاحتلال التركي، وأنها ليست المرة الأولى التي تتم فيها زيارة بهذا الشكل”.

وأشار الباحث السياسي إلى أن رئيس المجلس الرئاسي السابق فائز السراج، هو من وافق على إتمام الزيارات بهذا الشكل عند الاتفاق على الوجود العسكري التركي في ليبيا.

ورأى الفاخري أن الرسالة الأخرى التي أراد الأتراك توصيلها للعالم، هي “أن لديهم وجودا قويا في ليبيا وبإمكانهم زيارة مستعمراتهم في أي وقت وعلى النحو الذي يريدون”.

وتابع قائلا: “يبدو أن السلطان العثماني الجديد لديه حنين لحقبة زمنية استمرت قرابة 500 عام من احتلال المنطقة العربية خلفت وراءها الدمار”.

مقالات ذات صلة