“المنقوش”: نعمل على وضع بنود اتفاق وقف إطلاق النار موضع التنفيذ قبل “مؤتمر برلين 2”

أكدت وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش،  “دعمها الكامل لعمل اللجنة العسكرية (5+5) وجهود أعضائها العشرة في مساعيهم لفرض سيادة الدولة وتحرير القرار السيادي فيها، حيث إنه لا تهاون تجاه هذا المبدأ الوطني”.

وقالت «المنقوش» في بيان رصدته «الساعة 24»، إلى أن “الاجتماع جاء للتشاور والتنسيق قبيل مؤتمر برلين 2، وأنها رفقة وكيل الوزارة للشؤون السياسية تعمل داخلياً وخارجياً على وضع بنود اتفاق وقف إطلاق النار موضع التنفيذ وفتح الطريق الساحلي قبل مؤتمر برلين، والذي ستسعى جاهدة فيه لحشد الدعم الدولي لتنفيذ كامل اتفاق وقف إطلاق النار وتحقيق الاستقرار الأمني والعمل على توحيد المؤسسات السيادية، لضمان تنفيذ خارطة طريق المرحلة التمهيدية وصولاً للانتخابات نهاية العام”.

ودعا أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، حكومة الوحدة ووزارة الخارجية إلى دعم تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار كاملاً، وبأسرع ما يمكن.

وأكدت اللجنة العسكرية (5+5)، خلال اللقاء مع وزيرة الخارجية في مقر الوزارة بطرابلس، البدء بتنفيذ البند الأول من الاتفاق- فتح الطريق الساحلي- يُعد بادرة لتعزيز الثقة بين الأطراف، ثم الانتقال لتنفيذ باقي بنود الاتفاق تمهيداً للانسحاب الكلي لكل القوات الأجنبية والمرتزقة.

مقالات ذات صلة