المنقوش: أحاول “ترجيع” هيبة الدولة الليبية ولا أبالي بالضغوطات

أكدت وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، أنها تقبل أي نوع من الحروب (الفيسبوكية) أو الحروب ذات الأيديولوجيات المعينة، مشددة على أن “استراتيجيتنا واضحة ورغبتنا في التغيير كذلك”.

وقالت «المنقوش» خلال  لقائها مع طلبة المعهد الدبلوماسي في طرابلس، “أحاول ترجيع هيبة الدولة الليبية بما فيها هيبة الجواز الدبلوماسي”، لافتة؛ “وللأسف الشديد الجواز الدبلوماسي ليس لديه أي هيبة، ويعطى لأي شخص لمجرد أنه يريد السفر للخارج”.

وذكرت وزيرة الخارجية أنها تواجه بصد عنيف جداً خاصة من المسؤولين، مردفة أن “بعض البرلمانيين يريدون جوازا دبلوماسيا حتى لأطفالهم، وبعض المسؤولين لا يجوز لهم الحصول على الجواز الدبلوماسي بحكم القانون”.

وتابعت؛ “أواجه محاربة كبيرة في هذا الموضوع”، مضيفة “ولكن التغيير ليس مستحيل وبرغم كل هذه الضغوطات ولكنني لا أبالي”.

وأكدت “المنقوش” أن “المهم هو تفعيل دور القانون وتنظيم القانون الدبلوماسي، بما فيه موضوع التمديدات في الخارج للسفراء والقناصل والقائمين بالأعمال والجوازات الدبلوماسية وإعطاء الفرص للغير”.

وأوضحت وزيرة الخارجية أنه “من المتوقع أن تبدأ الخطوط المالطية والإيطالية رحلاتها من المطارات الليبية مع نهاية يوليو أو بداية أغسطس”، معقبة؛ أن “هناك مساعي لرفع الحظر عن الطيران الليبي وتسهيل التأشيرات لرفع المعاناة عن المواطنين من الطلبة والمرضى”.

مقالات ذات صلة