«النائب العام»: قوة من الداخلية توجهت للعجيلات لحفظ الأمن والقبض على المتورطين

أكد النائب العام، الصديق الصور، أن وزارة الداخلية، قامت بتوجيه عدد من عناصرها إلى مدينة العجيلات للعمل على حفظ الأمن والحد من الأفعال المجرمة.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي للنائب العام: “مراعاة لمخرجات الاجتماع الذي التقى بمناسبته المستشار النائب العام بوكيل وزارة الداخلية للشؤون الفنية ووكيل وزارة الداخلية لشؤون مديريات الأمن ورئيس جهاز الأمن الداخلي ومدير إدارة العمليات الأمنية ومدير مديرية أمن العجيلات ومدير إدارة دعم المديريات بالمنطقة الغربية ورئيس إدارة إنفاذ القانون فرع طرابلس وعميد بلدية العجيلات ومحامي عام محكمة استئناف الزاوية ورئيس نيابة العجيلات الابتدائية؛ لأجل بحث الاحداث التي تعكس حالة الانفلات الأمني الذي تشهده مدينة العجيلات”.

وأضاف البيان “استنادا إلى كتاب النائب العام ذي العدد 1-3-4123 المؤرخ 2021/6/14 الموجه إلى الجهات الأمنية والعسكرية الذي طلب بموجبه اتخاذ التدابير الوقائية التي تحول دون ارتكاب أي انتهاكات ماسة بحقوق الإنسان وحرياته”.

وتابع “قامت وزارة الداخلية بتاريخ اليوم بتوجيه عدد من عناصرها إلى مدينة العجيلات للعمل على حفظ الأمن والحد من الأفعال المجرمة وشرعت الجهات المعنية في اتخاذ الإجراءات المرجو منها ووضع إطار فاعل لتنفيذ أوامر القبض والإحضار الصادرة عن النيابة العامة وتحت إشرافها”.

وأسقط هجوم مجموعة «الفار»، على مدينة العجيلات، 7 قتلى في الاشتباكات العنيفة التي دارت بالمدينة، في الساعات الأولى من صباح الجمعة الماضي، وفقا لمصادر مطلعة.

وأقدم «الفار»- المقرب من خالد المشري رئيس المجلس الاستشاري، وعبدالله اللافي عضو المجلس الرئاسي- على مهاجمة محمد بركة الشهير بـ«الشلفوح» في مدينة العجيلات وقصف منزله حتى أحرقه وأحرق منزل أسرته، وسط انسحاب مديرية الأمن من شوارع المدينة.

فيما تسبب الهجوم، في وفاة طالبة تدعى «شفاء قروز» في كلية التربية، الأمر الذي أصاب زميلاتها بالكلية في العجيلات بصدمة كبيرة، وعبرن عن حزنهن عبر حساباتهن على مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة