اخبار مميزة

عقيلة صالح: هناك محاولات لعرقلة إجراء الانتخابات.. ونعول على «برلين 2»

قال رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، إن تقييم المشهد السياسي الآن يتطلب حصرا لما تم تنفيذه من مخرجات مؤتمر «برلين 1» وإعلان القاهرة والقرارات الدولية، كما يستوجب النظر في النتائج التي انتهت إليها مسارات التسوية السياسية وبقية المسارات الأخرى العسكرية والاقتصادية والأمنية.
وأوضح صالح في حوار مع بوابة صحيفة “أخبار اليوم” المصرية، ورصدته “الساعة 24″، أن “المسار السياسي انتهى إلى تشكيل مجلس رئاسي بالتقاسم بين الأقاليم الثلاث، وأيضا على مستوى رئاسة الوزراء والوزارات وقطاعات الدولة كافة”، مستدركا بقوله: “غير أننا نشهد محاولات من المجلس الرئاسي للتنصل من مبدأ المثالثة من خلال تفكيك الوزارات والمبالغة في تعيين الوكلاء، كما لم نلمس منهم حتى الآن جدية في معالجة مشكلة المركزية الإدارية”.
وواصل رئيس مجلس النواب الليبي حديثه قائلا: «في المسار العسكري، أنجزت بعض المهام لكنه اصطدم للأسف ببعض المعرقلين لفتح الطريق الساحلي، وعدم التوافق على وضع جدول زمني لإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد».
واختتم عقيلة صالح حديثه قائلا: «فيما يخص المسار الدستوري، هناك محاولات مستميتة لمصادرة حق الشعب الليبي في اختيار رئيسه بالمماطلة في إحالة قاعدة دستورية يمكن بها تنظيم الانتخابات في موعدها، وهناك أيضا محاولات لعرقلة الترتيبات التي تتخذها المفوضية العليا للانتخابات لتنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها في 24 ديسمبر 2021، لكننا نعول على مؤتمر “برلين 2” ومخرجاته فهو اختبار حقيقي لمعرفة مستوى رغبة المجتمع الدولي في مساعدة الليبيين على بناء دولتهم».
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى