معيتيق: استضفتُ السفير البريطاني في بيتي لمناقشة محاور مؤتمر «برلين 2»

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي بحكومة الوفاق السابقة، أحمد معيتيق، إنه استضاف  في منزله بمدينة مصراتة السفير البريطاني بليبيا نيكولاس هبتن، ومعه الملحق العسكري العقيد مارك بافين ومسؤول فريق العمل السياسي جامس تورنر.

وأضاف “معيتيق” ، أن خلال اللقاء تم مناقشة “تطورات الوضع في ليبيا ومحاور مؤتمر برلين الثاني الذي يجب أن تكون أهم مخرجاته جعل استقرار ليبيا وأمنها أولوية  مطلقة لا سيما على ضوء الاستحقاق الانتخابي الذي يتمسك الليبيون بإجرائه في آجاله”.

وكان “معيتيق” قد صرح  في بيان سابق له، أن “مسار الإعداد للانتخابات في ليبيا تعثر بشكل كبير”، مشيرا إلى “مؤتمر برلين -2 الذي تنظمه ألمانيا بمشاركة الأمم المتحدة في 23 من الشهر الحالي مؤتمر برلين الثاني حول ليبيا”.

وأضاف أن “الليبيين ينتظرون من المشاركين في هذا المؤتمر أيضا أن يتبنوا دبلوماسية متعددة الأطراف مسؤولة وتعاونية تقوم على مبدأ احترام السيادة الليبية والتزام الحياد أمام الفرقاء الليبيين، والمساهمة في إنجاح مسار الانتقال الديمقراطي.

ولفت “معيتيق”  إلى أنه كانت له لقاءات عديدة خلال الفترة الماضية بإيطاليا، إحدى البلدان المشاركة في مؤتمر برلين، مع ممثلي جماعات ضغط ورؤساء أحزاب وأعضاء من الحكومة، أكد من خلالها رفض الليبيين مصادرة حقهم في الأمن والسلم والاستقرار، وحرصهم على أن تكون أهم مخرجات مؤتمر برلين الثاني إعادة القرار للشعب الليبي، عبر إجراء الاستحقاق الانتخابي في وقته، فليبيا لا بد أن تعود إلى الليبيين.

مقالات ذات صلة