مهاجما النائب «دومة».. «الأمين»: «الأزلام» لم ولن يتأهلوا للعيش تحت القبة البرلمانية

هاجم الحبيب الأمين، وزير الثقافة الأسبق، النائب مصباح دومة، مدعيا أن من وصفهم بـ«الأزلام» لم ولن يتأهلوا للعيش تحت القبة البرلمانية.

وقال الأمين، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “الأزلام القدامى وأزلام المستجد لم ولن يتأهلوا للعيش تحت القبة البرلمانية”، وقفا لقوله.

وأضاف “حنين مرابيع التصعيد والمؤتمرات الشعبية وهرج المنصات وصخب المشانق مازال يتلبسهم كما كانوا تحت سقف الخيمة وعصا الدجال والراعي الأوحد رهناء عبثية «طز» ومنتجي محتوى الفوضى للقطيع المروع”، على حد وصفه.

وتابع في تغريدة أخرى “هؤلاء لن ينفكوا عن هدم القبة البرلمانية ومحو التجربة المدنية فهم من حفظة «ارفع اللوحة يا رقم» كونهم كانوا ولازالوا صناع للعطالة السياسية والفشل الجمعي ينجعون الدولة الريعية والرعوية ويحنون للجذع العطيب”، بحسب حديثه.

وقاطع النائب الإخواني المنقطع سابقًا عبدالوهاب زوليه، النائب مصباح دومة، ما تسبب في شجار بسبب استنكار الأخير إهانات وتجاوزات خلوصي آكار وزير الدفاع التركي في طرابلس ليحاول زوليه اسكاته ويرد دومة: “هذه قاعة ليبيين يا عصملي واذا فيكم اتراك يعلنوها”.

مقالات ذات صلة