اخبار مميزة

«مهجري المنطقة الغربية»: نطالب بتجميد عضوية النائب عبد الوهاب زويله فأهالي الأصابعة يتبرأون منه 

أصدرت منظمة مهجري المنطقة الغربية بيانها الأول تحت عنوان (هجرت واستوطن الأتراك وطني)، تستنكر خلاله الزيارة التي قام بها الجانب التركي باعتبارها زيارة استعمارية قام بها وزير الدفاع والخارجية التركي والوفد الأمني المرافق لهم، واعتبار هذه الزيارة انتهاك للسيادة الليبية والمعاملات الدبلوماسية المتعارف عليها.
وجاء في نص البيان، الذي اطلعت «الساعة 24» على نسخة منه، أن  أعضاء منظمة مهجري المنطقة الغربية، تابعوا جلسات مجلس النواب في جلسته العادية، وتأسف المنظمة وتستنكر ما حدث داخل قبة البرلمان وتؤكد علي ما جاء في كلمة عضو البرلمان مصباح دومة عن دائري سبها واعتبار كلمته هي صوت الحق في ظل صمت بعض المرتجفين من أعضاء المجلس الرئاسي والحكومة وبعض أعضاء مجلس النواب.
وتابع البيان؛ “وتستنكر -المنظمة- ما حدث من عضو البرلمان عبدالوهاب زويله عن دائرة الأصابعة كما تستنكر المنظمة الزيارة التي قام بها الجانب التركي واعتبارها زيارة استعمارية قام بها وزير الدفاع والخارجية التركي والوفد الأمني المرافق لهم واعتبار هذه  الزيارة انتهاك للسيادة الليبية والمعاملات الدبلوماسية المتعارف عليها”.
وطالب البيان، مجلس النواب؛ بخمس أمور؛ أولها “تجميد عضوية المدعو عبدالوهاب زويله عن دائرة الأصابعة مع العلم أن أهالي مدينة الأصابعة الشرفاء يتبرأون منه وسبق وأن تبرأوا منه”، “ثانيا نطالب من رئيس البرلمان اتخاذ الإجراءات اللازمة بإدانة الزيارة الوفد التركي واعتبار ما حدث نقص للسيادة الليبية كما أنها انتهاك للدبلوماسية الليبية”.
وأردف البيان؛ “ثالثا، على مجلس النواب ولجنة (5 + 5) العسكرية مخاطبة الجهات الدولية الراعية لعملية السلام في ليبيا وإعلامها بما حدث ويحدث في ليبيا من انتهاكات والمطالبة بوقف هذه الأعمال الاستعمارية”، “رابعا الشعب الليبي في كامل التراب الوطن هو السيد وهو السيادة ونطالب أبناء شعبنا بالخروج في مظاهرات شعبية يوم الجمعة القادم للتنديد بما يحدث والمطالبة بخروج المرتزقة من التراب”، وخامسا “تستنكر المنظمة ما يحدث في مدينة العجيلات من قتل وحرق وتهجير وسرقة ممتلكات المواطنين وندين هذا الصمت من الحكومة والمجلس الرئاسي والبرلمان”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى