اخبار مميزة

اللافي والكوني يبحثان مع بلكور الأوضاع الراهنة بالعجيلات

عقد عضوا المجلس الرئاسي عبد الله اللافي وموسى الكوني، لقاء مع عضو مجلس النواب عن مدينة العجيلات عبد المنعم بالكور، اليوم الأربعاء، بحثوا خلاله الوضع الراهن في المدينة بعد التوترات الأمنية التي شهدتها مؤخراً.
كما بحث اللقاء آليات الحفاظ على استقرار المدينة، وإعادة الحياة لطبيعتها، من خلال التأكيد على دور الأجهزة الأمنية الرسمية للقيام بمهامها المناطة بها، في حفظ الأمن.
وأكد عضوا المجلس الرئاسي أن توجيهات المجلس بصفته (القائد الأعلى للجيش الليبي) كانت حازمة منذ البداية لرئاسة الأركان العامة بأن تتخذ كافة الإجراءات الصارمة للحفاظ على أرواح المدنيين والممتلكات العامة والخاصة.
وشهدت العجيلات خلال الأيام الماضية، اشتباكات عنيفة بين مجموعة مسلحة تتبع محمد سالم بحرون الملقب بـ«الفار»، ومجموعة أخرى تتبع محمد بركة الملقب بـ«الشلفوح» الموالي لجهاز دعم الاستقرار الذي أنشأه فائز السراج قبل رحيله، وأسفرت عن مقتل عدد من المسلحين وأضرار مادية أخرى وأعمال انتقامية، من بينها حرق المنازل.
وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الداخلية إنها وجهت عددا من عناصرها إلى مدينة العجيلات للعمل على حفظ الأمن والحد من الأفعال المجرمة، واتخاذ الإجراءات المرجو منها وضع إطار فاعل لتنفيذ أوامر القبض والإحضار الصادرة عن النيابة العامة وتحت إشرافها.
وجاء التحرك الأمني بعد يوم من اجتماع النائب العام، المستشار الصديق الصور، مع عدد من قيادات وزارة الداخلية والنيابة ومسؤولين عن الأمن في العجيلات، لمناقشة مشكلة الانفلات الأمني بالمدينة والمدن والمناطق القريبة منها.
في المقابل، حمل مجلس النواب كلا من المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية والجهات الأمنية والعسكرية كامل المسؤولية عن الاشتباكات المسلحة التي شهدتها مدينة العجيلات والمناطق المجاورة لها غرب البلاد.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى