المجلس الاستشاري: عقد الاجتماع الـ11 لفرز ملفات المترشحين للمناصب السيادية

أعلن المجلس الاستشاري للدولة، اليوم الأربعاء، عن عقد لجنة فرز وقبول ملفات المترشحين للمناصب السيادية للوظائف القيادية اجتماعها الحادي عشر بمقر ديوان المجلس.

وذكر المجلس الاستشاري، في بيان له عبر صفحته الرسمية بفيسبوك، أن لجنة فرز وقبول ملفات المترشحين للمناصب السيادية للوظائف القيادية باشرت عملية فرز ملفات المترشحين للمناصب المناطة بالمجلس.

ومن جانب آخر، قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إن ملف المناصب السيادية حُسم سابقًا في اجتماعات بوزنيقة، حيث اجتمعت لجنتان من مجلسي النواب والدولة، وأكدتا تكليف لجنة تحت إشراف أممي لاختيار المناصب السيادية.

وأضاف «صالح»،في مؤتمر صحفي على هامش حضوره جولة المحادثات الليبية الجديدة في المغرب، أنه تم الاتفاق في بوزينقة على كيفية اختيار المناصب السيادية ومسؤولية الحسم في هذا الشأن تقع على عاتق لجنة 13 +13.

وأكد أنه ليس هناك اجتماعًا مبرمجًا له مع خالد المشري، الذي يزور المغرب حاليًا، وأنه إذا كان هناك لقاء فسيكون في ليبيا.

وأشار إلى أنهم ملتزمون بمخرجات برلين والصخيرات، فيما الطرف الآخر لم يلتزم بما اتفق عليه، مضيفًا: “نحن نلتزم بكل ما اتفق عليه… ومطالبنا تتوافق مع ما يطلبه المجتمع الدولي ومؤاتر برلين الثاني سيدعم ذلك”.

وأضاف: إن ليبيا عانت الكثير خلال المرحلة السابقة من الانقسام وانتشار الميليشيات المسلحة. مجددًا تأكيده على ضرورة الاستجابة لمطالب الليبيين بخروج القوات الأجنبية والمرتزقة وإقامة الانتخابات في موعدها.

مقالات ذات صلة