خبير إيطالي: نحتاج إلى دولة قوية في ليبيا لحمايتنا من الإرهاب

قال الخبير الجيوإستراتيجي والكاتب الإيطالي ماسيميليانو بوكوليني، إن إقليم فزان “جنوب ليبيا” أصبح ملاذا للمنظمات الإجرامية والمليشيات الإرهابية وداعش.

وأضاف بوكوليني، في تصريحات صحفية رصدتها ” الساعة 24 “، أن “إيطاليا تحتاج إلى قيام دولة ليبية قوية لكي توقف هذا الخطر الذي يمثل تهديدا أمنيا خطيرا، ليس لليبيا فقط بل أيضا لإيطاليا”.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش قد أكد أن حادث سبها تذكير قوي بأن ارتفاع معدل تحركات التنظيمات المسلحة والإرهابيين، لا يؤدي إلا إلى زيادة مخاطر انعدام الاستقرار والأمن في ليبيا والمنطقة، مضيفا أن هناك تكرارا لدعوات ملحة لبدء عملية توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية في ليبيا، من أجل تعزيز أمن الحدود والتصدي لخطر الإرهاب والأنشطة الإجرامية.

يشار إلى أن تفجيرا إرهابيا استهدف رجال الشرطة بطريق سبها الزراعي بالقرب من مفترق بوابة أبناء مازق مساء الأحد 6 مايو الجاري، ما أدى إلى استشهاد كل من نقيب إبراهيم عبد النبى الخيالي رئيس قسم البحث الجنائي سبها، وملازم عباس أبوبكر علي، وجرح 5 أعضاء آخرين تابعين لمديرية أمن سبها ومنتدبين للعمل بجهاز المباحث الجنائية، وإحداث أضرار مادية جسيمة بالبوابة.

مقالات ذات صلة